قناطر أسيوط الجديدة | بحث عن قناطر اسيوط الجديده doc & pdf

قناطر أسيوط الجديدة هي مجموعة من السدود المقامة في أسيوط على نهر النيل لتحويل مياه النهر إلى مياه منخفضة في أكبر ترعة في مصر وهي “ترعة الإبراهيمية”، تم تصميم القناطر بواسطة المهندس البريطاني “السير ويليام ويل كوكس”.

وتم إنشاء القناطر من خلال إتحاد شركات وطنية وعالمية، وتم تفيذ القناطر في ثلثي عرض مجرى نهر النيل الرئيسي، وللمزيد من المعلومات حول القناطر نقدم لكم موضوع و بحث شامل عن  ” قناطر اسيوط الجديدة وأهميتها في مجال الزراعة” والذي يحتوي على مجموعة من الفقرات المتنوعة في المعلومات عن قناطر أسيوط الجديدة فهيا بنا نطلع عليها. 


قناطر أسيوط الجديدة | بحث عن قناطر اسيوط الجديده


        قناطر أسيوط الجديدة

تحتوي على محطة كهرباء تنتج 32 ميجا وات تقدر بملغ 100 مليون جنيه سنويا، كما تحتوي على هويسين ملاحيين مصممين على أعلى مستوى تقني.

  • تخطت تكلفة القناطر الجديدة بأسيوط ال 6 مليارات جنيه.
  • تسهم القناطر الجديدة باسيوط في تحسين حالة الري بمعدل مليون 650 ألف فدان من مساحة الارض الزراعية.
  • تستطيع المحطة الكهربائية الواقعة في منتصف القناطر الجديدة إضاءة محافظة أسيوط بالكامل في حالة حدوث أعطال بالشبكة القومية.
  • أدى إنشاء المحطة إلى توفير 3000فرصة عمل يومية منذو البدء في إنشائها.
  • تم ربط غرب وشرق النيل من خلال إنشاء كبري أعلى قناطر أسيوط الجديدة مكون من أربعة حارات ويستحمل حمل سبعون طن.
  • توفر قناطر أسيوط الجديدة التي تم إنشائها بأحدث التكنولوجيا الحديثة المياه لخمسة محافظات من الصعيد لتعادل أهميتها السد العالي بأسوان.
  • تستطيع قناطر أسيوط الجديدة مقاومة الزلازل حتى مقياس 8 ريختر.
  • يوجد ثمانية فتحات بعرض سبعة عشر مترا في قناطر أسيوط الجديدة ليتم استخدامها في أعمال الصيانة والتشغيل، ويتم استخدامها للطرق.
  • يتم عبور التصرفات المائية من خلال فتحات محطة الكهرباء.
  • تم إنشاء الفتحات في القناطر من أجل حفظ التوازن بين مناسيب المياه التي تحتاج إليها محافظات الصعيد بالوجه القبلي أمام وخلف القناطر التي تستقبل مياه السد العالي.

        حقائق عن القناطر الجديدة بأسيوط:

  1. أنشئت قناطر أسيوط الجديدة على بعد 400 متر من القناطر القديمة.
  2. تشارك قناطر أسيوط الجديدة في تحسين الري في المحافظات الأتية ” ألمنيا، أسيوط، بني سويف، الجيزة، الفيوم” حيث تخدم القناة ألف وستمائة وخمسون مليون فدان.
  3. أدى إنشاء الهويسين الملاحيين في القناطر الجديدة بالجهة اليمنى من نهر النيل بطول مائة وستة وخمسون مترا وعرض سبعة عشر مترا إلى تحسين الملاحة النهرية.
  4. تساهم القناطر الجديدة في قفل الجزء المتبقي من النهر بطول 350 متر من خلال إنشاء سد.
  5. تولد المحطة الكهرومائية المنشئة وسط القناطر الجديدة بأسيوط طاقة كهربائية نظيفة صديقة للبيئة وتقلل من إنبعاث ثاني أكسيد الكربون الملوث للجو.
  6. كما تتميز المحطة الكهرومائية بإنخفاض تكاليف الصيانة والتشغيل بالمقارنة بالمحطة الكهربية، وبطول عمرها الإفتراضي .
  7. متوسط الطاقة الذي تنتجه المحطة الكهرومائية سنويا قدر 240 مليون كيلو وات ساعة سنويا، ولتشغيل كل تربينة تضخ من المياه نحو 227متر مكعب في الثانية.
  8. تكلفة المحطة الإقتصادية مناسبة وتحقق كفاءة تشغيلة بالمقارنة بالطاقة المتجددة، توفر نحو خمسون ألف طن من الوقود بمبلغ مائة مليون جنيه سنويا.

      أهمية قناطر أسيوط الجديدة في مجال الزراعة:

  • أدى إنشاء القناطر الجديدة بأسيوط إلى عدم إنقطاع المياه العذبة التي كانت تسبب إنقطاعها مرور البواخر والسفن في النهر بمعدل ستة بواخر في اليوم والتي كانت تؤدي لإنخفاض وإنقطاع المياه لفترات طويلة.
  • أدى إنشاء القناطر الجديدة إلى سرعة وصول المياه إلى الترع، ووفر الجهد والطاقة والكهرباء، وسهل عملية الملاحة في النهر دون حدوث عوائق.
  • كما أدى إلى إستثمار وزراعة الكثير من الأراضي التي لم تصلها المياه مما أدى إلى زيادة المحاصيل الزراعية.
  • وتم توفير أكبر كم من الغذاء الكافي للمواطنين وتصدير الباقي إلى الخارج.

     قناطر أسيوط الجديدة.. السد العالي الجديد

سد عالِ جديد أنشأته وزارة الري على نهر النيل العظيم، في محافظة أسيوط على بعد أمتار من القناطر القديمة، التي أثبتت الدراسات عدم جدوى تطويرها، وأنه من الأفضل، إنشاء قناطر جديدة، تحقق التنمية لخمس محافظات في الصعيد.

وضع حجر أساس المشروع في شهر مايو عام 2012، على بعد نحو 400 متر خلف قناطر أسيوط القديمة، تمت إقامته، بهدف تحسين الري في زمام إقليم مصر الوسطى، الذي يمثل نحو 20% من إجمالي المساحة المزروعة في مصر، وذلك في 5 محافظات هي (أسيوط - المنيا - بني سويف - الفيوم - الجيزة).

استمر العمل في تنفيذ قناطر أسيوط الجديدة على مدار 6 سنوات، بتكاليف تجاوزت 6٫5 مليار جنيه، وتعد قناطر أسيوط الجديدة أكبر مشروع مائي مقاوم للزلازل، تم إنشاؤه على نهر النيل في مصر بعد السد العالي، وافتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسي، رسميا في أغسطس 2018.

    أهداف تنموية لقناطر أسيوط الجديدة

•  ويسهم المشروع العملاق، في تحسين ري وزراعة مليون و650 ألف فدان، فضلا عن توليد طاقة كهربائية نظيفة بقدرة 32 ميجاوات، من خلال 4 توربينات، توفر نحو 15 مليون دولار سنويا، في حال تم إنتاج نفس الكمية باستخدام الوقود الأحفوري التقليدي.
• وتضمن تصميم القناطر الجديدة، هويسين ملاحيين من الدرجة الأولى، بأبعاد 17 مترا للعرض، وبطول 170 مترا، يسمح بمرور وحدتين ملاحيتين في ذات التوقيت في زمن عبور قياسي يقدر بـ 11 دقيقة.
•  ويتضمن التصميم أيضا، ثماني بوابات تتحكم في تنظيم المياه ومناسيبها، ويصل وزن البوابة الواحدة نحو 80 طنا، وتبلغ أبعادها 17 مترا للعرض و9 أمتار للطول.
•  ويتكون مفيض القناطر من 3 فتحات، عرض الواحدة 17 مترا، وجميعها منشآت خرسانية من الدرجة الأولى، تم فيها صب نحو 425 ألف متر مكعب من الخرسانة المسلحة، ونحو 60 ألف طن حديد تسليح، واستخدم في إنشائها نحو 6 ملايين متر مكعب من الرمال، و360 ألف متر مكعب من الأحجار.

     قناطر ديروط الجديدة

على بُعد 61 كم في اتجاه الشمال من حي الوليدية، الذي احتضنت أرضه إنشاء مشروع قناطر أسيوط، وعند السير بمحاذاة ترعة الإبراهيمية وعند الوصول إلى الكيلو 60.600، ستبهر عيناك منشأة أخرى عظيمة للري، مر على إنشائها 146 عاما، تنظم حالة الري في 5 فروع رئيسية تنتشر في ربوع الجمهورية، في تصميم هندسي فريد، عُرف بـ"قناطر التقسيم" أو قناطر ديروط القديمة.

إنجاز جديد ستضيفه وزارة الري إلى سجلاتها، عندما أعلنت في أكتوبر 2018، عن توقيع بروتوكول مع هيئة التعاون الدولي اليابانية (جايكا) لإنشاء قناطر ديروط الجديدة، بعد تهالك نظيرتها القديمة، التي لم تعد في عمرها هذا، قادرة على الوفاء بمتطلبات التنمية المستدامة في محافظات، التي تهدف إليها خطط الدولة.
ويتضمن البروتوكول، تقديم الحكومة اليابانية التمويل من خلال قرض، لإعداد الرسومات التفصيلية والتصميمات ومستندات العقد على حساب الجانب الياباني، وتمويل تكاليف أعمال التنفيذ والإشراف عليه من خلال قرض قيمته 5.854 مليار ين ياباني، يعادل حوالي 57 مليون دولار أمريكي.
وتم توقيع العقد مع استشاري الإشراف على التنفيذ، على هامش فعاليات أسبوع القاهرة الأول للمياه في عام 2018، ومن المقرر أن يستغرق التنفيذ نحو 4 أعوام، فضلا عن عام آخر كضمان للتشغيل.
الأهداف التنموية لقناطر ديروط الجديدة
وتخدم قناطر ديروط، زمام مساحته نحو 1.5 مليون فدان، يعادل مساحة زمام إقليم مصر الوسطى، الذي يضم 5 محافظات، هي (أسيوط – المنيا – بني سويف - الفيوم – الجيزة).
وتطلق قناطر ديروط تصرف سنوي مقدر بـ 9.6 مليار متر مكعب - تمثل 17.3% من إجمالي حصة مصر في مياه النيل- وتغذي القناطر 7 ترع فرعية.
والترع التي تغذيها قناطر ديروط هي (قنطرة فم ترعة الساحلية، قنطرة حجز ترعة الإبراهيمية، قنطرة فم ترعة الديروطية، قنطرة فم ترعة البدرمان، قنطرة فم ترعة بحر يوسف، قنطرة فم ترعة أبو جبل، وقنطرة فم ترعة الدلجاوي).
ويهدف إنشاء مشروع قناطر ديروط الجديدة، إلى تحسين أعمال الري لزمام 1.5 مليون فدان - حوالي 18% من مساحة الأراضي الزراعية في مصر- واستكمال توفير منظومة التحكم الآلي من خلال غرفة تحكم ومراقبة التصرفات المائية، فضلا عن توفير 500 فرصة عمل أثناء التنفيذ، لأبناء محافظات الصعيد.
وطرحت وزارة الري مناقصة عامة عالمية لتنفيذ المشروع، وتم فتح المظاريف الفنية والمالية بتاريخ ١٨ مايو ٢٠٢١، والانتهاء من أعمال البت الفني وإنهاء التفاوض مع الشركة المسند إليها الأعمال، وجار التجهيز لتوقيع عقد العملية لبدء التنفيذ المخطط له، شهر يناير المقبل.

      فائدة مشروع قناطر اسيوط الجديدة

مشروع قناطر أسيوط الجديدة يساهم بشكل كبير فى تحسين الرى، حيث أن المشروع يعمل على تحسين حالة الرى بإقليم مصر الوسطى، فى 5 محافظات لخدمة مليون، و650 ألف فدان، وتحسين الملاحة النهرية بنهر النيل، فضلًا عن إنشاء محطة لإنتاج الكهرباء النظيفة بإجمال قدرة 32 ميجاوات قيمتها السنوية 100 مليون جنيه سنويًا.

      مكونات مشروع قناطر أسيوط الجديدة

تم تأسيس مشروع قناطر أسيوط الجديدة على يد مجموعة من الشركات العالمية والشركات الوطنية وذلك بعد انشاء علاقة ترابط وتعاون بينهم من أجل تأسيس مشروع قناطر أسيوط الجديدة، وفيما يلي نذكر مكونات ذلك المشروع الذي يعد من أكبر المشروعات القومية التي شهدتها الآونة الأخيرة:

  • أهوسة ملاحية تم تصنيعهم من الدرجة الأولى بطول ١٥٦ متر وعرض ١٧ متر والغاطس طوله ٣ متر وذلك لتسهيل عملية الملاحة النهرية وأيضًا التجارة من خلال النهر وبذلك يتم السماح بمرور أي وحدة ملاحية طوال أيام السنة ويتم المليء والتفريغ في مدة زمنية قدرها ١١ دقيقة.

  • محطة كهربائية لتوليد طاقة كهرومائية وقد تم تصميمها بعمق ١٠ أدوار في أعماق مياه النيل وهى قادرة على توليد الكهرباء بفضل التوربينات التي تبلغ قدره كل واحدة منهم ٨ ميجا وات وعددهم ٤ توربينات لتصبح القدرة الانتاجية الكاملة للكهرباء هى ٣٢ ميجا وات، أي لديها القدرة على تغطية احتياجات مدينة أسيوط الجديدة من الكهرباء والانارة طوال العام في حالة انقطاع الضوء عن المدينة وهى تمتاز بأنها صديقة للبيئة وموفرة في تكاليف التشغيل والصيانة الدورية علاوة على طول العمر الافتراضي.

  • مفيض يتكون من ٨ فتحات وبوابات عرضها ١٧ متر وارتفاع ٩,٦ متر وقد تم التصميم بطريقة مبتكرة تتيح التحكم في منسوب المياه وكذلك معدل ضخ المياه في الترعة الابراهيمية لكي تغطي محافظة الجيزة بأكملها والتحكم الآلي في نسبة المياه التي تُضخ إلى فرعي دمياط ورشيد لتكفي الاحتياجات اليومية من الماء المستخدمة في الشرب والري والصناعة.

  • نظام مميكن لتمرير ما يقارب ٧٠٠٠ متر مكعب من الماء في حالات الطوارئ فقط مثل التعرض لفيضان.
  • كوبري مكون من ٤ حارات تم تشييده أعلى قناطر أسيوط الجديدة و يتم من خلاله ربط منطقة الشرق بمنطقة غرب نهر النيل بحيث يكون أقصى حجم للحمولة ٧٠ طن.
  • سد مصمت طوله ٣٥٠ متر لكي يتم من خلاله اغلاق الجزء المتبقي من نهر النيل.
  • مبنى للإدارة ومسجد وخزانات مياه بالإضافة إلى محطة معالجة المياه.
  • حواجز صخرية تم تشكيلها في صورة سد لوضع المحولات والطلمبات وذلك في البر الأيسر من نهر النيل.

خاتمة البحث

وهنا أكون قد وصلت إلى ختام هذا البحث بتوفيق من الله سبحانه وتعالى، وأتمنى أن أكون قد أحطت بموضوع البحث إحاطة تامة دون إسهاب في السرد أو إطالة، وأن لا أكون قد وضعت الكلمة إلا في مكانها الصحيح. وإني قد وصلت إلى نتائج مذهلة بعد البحث العميق والدراسة الدقيقة لموضوع البحث ووضحتها في آخر البحث بطريقة سلسة، وأنا أرجو من حضرتكم تقييم كفاءة المعلومات من أجل تزويدي بالملاحظات والنقد البناء، والتغذية الراجعة المتعلقة بموضوع البحث ونتائجه النهائية. والحمدلله سبحانه وتعالى الذي أعانني على إتمام هذا البحث، شاكرًا كل الجهود والأيدي التي أمسكت بيدي وساندتني علميًا ومعنويًا.

تحميل بحث عن قناطر أسيوط الجديدة  Mediafire


تحميل بحث عن قناطر أسيوط الجديدة Drive


تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -